ثلاثة أشياء عجيبة من أفلام الخيال العلمي أصبحت حقيقة

ثلاثة أشياء عجيبة من أفلام الخيال العلمي أصبحت حقيقة

- ‎فيعلوم
2479
التعليقات على ثلاثة أشياء عجيبة من أفلام الخيال العلمي أصبحت حقيقة مغلقة
@عاصم ظريف

العلم هو العصا السحرية الوحيدة التي بإمكانها تحويل الخيال إلى واقع، والحلم إلى حقيقة، فهنالك الكثير من الأشياء التي كانت قبل عقود من الآن شبه مستحيلة غير أنّنا الآن نتعايش معها ببساطة وكأنها شيء طبيعي.. فقد كان من المستحيل في السابق أن تكلم شخصًا ما من قارة أخرى، أمّا الآن فغدا الأمر شيئا عاديا جدّا مع اختراع جهاز الهاتف.

في هذا المقال سنعرض لكم أشياء لم تروها إلا في أفلام الخيال العلمي، والكثير منكم يعتقد أنّها مستحيلة الحدوث، لكن العلم يقول أنّها ستكون بين أيدي أحفادكم كشيء طبيعي لا غرابة فيه!



1- عباءة الإختفاء

لطالما كانت عباءة الإختفاء محورًا للروايات وقصص  الخيال العلمي كـسلسلة “هاري بوتر“، ولكن هل يمكن أن تتحول الأسطورة إلى حقيقة؟ العلم يقول نعم!

لقد تمكّن فريق العمل في مختبرات بيركلي من إختراع أوّل عباءة اختفاء، العباءة رقيقة جدًّا ويمكن لفّها على جسم ثلاثي الأبعاد وإخفاؤه عن الأنظار تمامًا بغضّ النظر عن شكله.

آلية عملها هي كالتالي: “تقوم التقنية على ترصيع العباءة المصنوعة من فلوريد المغنيسيوم (يصل سُمكُها لـ 80 نانومتر) بِآلاف القطع الذهبية مُتناهية الصغر (على مقياس النانومتر) التي تعمل مثل هوائيات للضوء. عندما يسقط الضوء على العباءة، يتم طي أشعة الضوء حول الجسم المراد إخفائه، بالتالي فإن العباءة تأخذ شكلًا مطابقًا للخلفية الموجودة وراء الجسم وتخلقُ وهمًا بعدم وجوده

المصدر

هذه العباءة يمكن أن تُستَخدَم لأسباب جمالية أيضًا! فقد أوضح تشانغ، مدير قسم علوم المواد في المختبر وقائد فريق العمل: “يمكنك أن تتخيل إذا كان شخصٌ ما لديهِ بطن سمين، كما هو حالي، ويريد أن تبدو لطيفة، يمكنه وضع هذه العباءة عليها وستبدو كأنها عضلات في الحال”.



السابق1 من 3

تعليقات الفايسبوك