حول المجلة

حول المجلة

 

“لأن أعظم الإنجازات تبدأ بفكرة” مجلة إلكترونية تعمل على إثراء المحتوى العربي، وتهدف إلى رفع تطلعات ووعي القارئ. 

لأن أعظم الإنجازات تبدأ بفكرة
فكرةُ مجلة “فكرة”، بدأناها ذات فكرة آمنا حينها بأنّ أعظم الإنجازات تبدأ بفكرة، متوازنة مدروسة، طيّبة الجوانب، مسعاها واضح ومأملها مشرِّف، تدعو قرّاءها لتحرير الفكر من التبعيّة والجمود، دون الإستغناء عن شريعة الرب المعبود، فكم ضلّ المتفلسفون باسم العقل القاصر المحدود.

“فكرة” هي دعوة صريحة لنفكر
قبل أي تفكير آخر ندعوا قارئنا العزيز أن يفكر في واقع أمّتنا: من نحن، كيف كنّا، كيف هنّا! فخلف هذه الكلمات كان مسعانا، نعمل على إيضاح تاريخ أمّتنا، مبيّنين جوانب ضعفنا الحالي من أزمات أخلاقيّة وسياسيّة، لنوقظ وجع الإحساس بالمحنة، لعلّ الإكتواء يلهبنا فنوقد غدا جميلا نكون بعضا منه، فكان أحسن ما نرفع به شأننا علم ومعرفة كأصدق برهان، أنّنا أمّة وإن مرضت يبقى اللّب فيها عطرا فوّاحا بأبجديات ونور النبيّ محمّد العدنان عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام، وخلف تطلّعاتنا نوضّح هدفنا في عبارة تختصر وتشرح الكثير ” تحسين نوعيّة المجتمع“.

“فكرة” للجميع
نحرص دائما على انتقاء مواضيع من ذوي كفاءات عالية وبصمة واضحة، لها شأنها في التغيير الإيجابيّ ودورها الرياديّ الفعّال في مجالها، كما سعينا أن نضمّ من شبابنا مواهبا أسمّيها “قادرة” بدل أن أسمّيها “صاعدة”، من أقلام مميّزة تخطّ الدّرر، ما كانت لها الكفاءة السانحة بأن تقدّم الفائدة والإضافة، فمنهجيّتنا تعمل على إحتواء الرواد ودعم المواهب وتحفيزها في شتى المجالات الراقية الهادفة، كما أتحنا الفرصة للكُتّاب أن يقدّموا مواضيعهم باللغة الإنجليزيّة، كرسالة أنّ علينا إتقان هذه اللّغة العالميّة، راجين من اللّه أن يوفّقنا ويسدّد آراءنا.

3 Comments

  1. شكرا لكم على هذه المجلة ، المستوى الراقي في الابداع

  2. شكرا جزيلا ،،المجلة رائعة ومواضيعها جميلة ومفيدة

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *