العباقرة: أشهر 8 شخصيات قرّروا قتل أنفسهم بطرق مدهشة!

العباقرة: أشهر 8 شخصيات قرّروا قتل أنفسهم بطرق مدهشة!

- ‎فيأفكار علمية
2
العباقرة: أشهر 8 شخصيات قرّروا قتل أنفسهم

التاريخ مليء بأخبار العباقرة الغريبة وأفكارهم الشاذة وقصصهم الطريفة فها هو أينشتاين يموت لرفضه إجراء العملية وذاك لويس باستور ينسى حفل زفافه حتى ذهبوا لجره من مختبره عندما لم يظهر!
لكننا اليوم سنناقش قصة من نوع آخر عن العباقرة يؤسفني أن أقول أنها ليست من الطرافة في شيء، سنستعرض قائمة لبعض العباقرة الذين قرّروا الخروج من هذا العالم بأيديهم، ورغم اختلاف عبقرتيهم وأسبابهم فقد تشابهت نهاياتهم المأساوية وتلاقت طرقهم جميعا في النهاية على نفس القائمة.

العباقرة الأكثر تعرضا للسوء في حياتهم!

1 جورج ايستمان

جورج ايستمان

جورج ايستمان ليس مخترع التصوير الفوتوغرافي لكن ما كان ليكون لهذا الأخير أي معنى بدون اختراعاته.
اخترع العبقري الأمريكي سنة 1888 الفيلم السنيمائي إلى جانب كميرا كوداك التي لا تزال علامة مرموقة إلى اليوم إضافة إلى 32 براءة اختراع أخرى، ولأن تغيير أحد أهم الفنون في العالم للأبد لم يكف الرجل لتخليد اسمه فقد عرف عنه أنه كان ممولا عظيما للمستشفيات والتعليم والبحوث في مدينته كما أنه قدّم عدة تبرعات لبناء عدة مستوصفات في مختلف أنحاء العالم.
بعد سنين طويلة من العطاء تدهورت صحته وأنهكت الأمراض المختلفة جسده وغرق في اكتئاب عميق قرر أن ينهيه سنة 1932 برصاصة في القلب تاركا ملاحظة قصيرة خلفه “إلى أصدقائي، عملي انتهى فلما الانتظار”.
تابع القراءة على الصفحة الموالية…



2 فينسنت فان غوخ

فينسنت فان غوخ

إن أردت رؤية مثال لقصة عبقري بائس فأقترح عليك أن تلقي نظرة على هذا الرسام الهولندي الفذ، بعد أن فشل في كل شيء حاول فعله طوال حياته بداية من رغبته في أن يصبح مبشرا للكنيسة، أن يبيع اللوحات الفنية أو ببساطة أن يجد الحب، عاد غوخ في سن السابعة والعشرين ليعيش عالة على شقيقه الذي تقبله بصدر رحب وهناك انكب على أعماله الفنية حتى ابتدع أسلوبه الخاص، لكن نوبات الاكتئاب -التي عرف عنه أنه قطع جزء كبيرا من أذنه اليمنى في إحداها- لم تفارقه لحظة من حياته وانتهى به الأمر مستسلما لها إذ أطلق النار على صدره وهو ابن سبعة وثلاثين سنة لترتفع شعبية أعماله مباشرة بعدها.
الجدير بالذكر أن الرسام ورغم كون بعض قطعه تعتبر من أغلى القطعة الفنية في العالم وأشهرها، فارق الحياة دون أن تتاح له الفرصة ليبيع عملا فنيا واحدا.



3 سيغموند فرويد

سيغموند فرويد
سيغموند فرويد


أشك أن شخصا ممن يقرؤون مقالي لم يسمع باسم هذا الرجل من قبل، من أشهر العباقرة في علم الاجتماع والنفس.

سيغموند فرويد هو مؤسس علم النفس بلا منازع، أفكاره عن الغرائز والتصرفات الإنسانية المدفوعة بالليبدو[1]، عن علاقة الأطفال بالوالدين والانجذاب اللاشعوري لأطراف الجنس الآخر نظريته البنيوية” الأنا، الهو والأنا الأعلى” جميعها صنعت ما نعرفه اليوم بعلم النفس مغيرة بذلك نظرة الأفراد لأنفسهم إلى الأبد.
مع الأسف، كان يعرف عن فرويد ولعه بالتدخين الذي فاق الحدود، إذ كان يدخن عشرين سيجارة في اليوم العادي! ولذلك وحين هرب بحياته من ألمانيا -بينما فضلت شقيقاته الأربع البقاء وقتلن جميعا في محارق اليهود التي أقامها هتلر- كان قد خضع فعلا لأزيد من ثلاثين عملية بسبب سرطان الفم، وبعد مدة قصيرة من بقائه في لندن بلغ سرطانه مرحلة نهائية، غير قادر على تحمل الألم، ترجى فرويد طبيبه لمساعدته على الانتحار وتوفي بعد ثلاث جرعات مورفين زائدة.

[1] الرغبات الجنسية الدفينة



4 إدوين أرمسترونج

إدوين أرمسترونج

مهندس كهرباء أمريكي ومخترع موجات الراديو FM. من أشهر العباقرة الذين لم يحظوا بشيء في حياتهم!
بدأ العمل على مشروعه وهو في الجامعة وأتم العمل عليه وبدأ تسويقه سنة 1914.
مع الأسف تعرض مشروعه لعرقلة كبيرة من مؤسسة الإذاعة الأمريكية التي استخدمت كل نفوذها في سبيل الوقوف في طريقه خوفا من أن يؤثر ابتكاره على موجات الراديو AM.
مقتنعا بعدم جدوى مشروعه، ألقى نفسه من شقته على ارتفاع ثلاثة عشر طابقا سنة 1954 لينهي بذلك حياته وهو في الثالثة والستين.



يوكيو ميشيما

يوكيو ميشيما

الكاتب الذي تم ترشيحه لجائزة نوبل ثلاثة مرات، كان مهوسا بالتقاليد اليابانية الإقطاعية وكانت رواياته وكتبه كلها أسف على ما آلت إليه بلاده من أرض جرداء خالية من أي قيم للشرف أو التقاليد ويعكس هذا واضحا في عمله الخالد من أربع مجلدات “أرض الخصوبة” والذي انشرت سمعته في كل أنحاء العالم.
هاجم الكاتب مع مجموعة من رفاقه أحد المكاتب العسكرية في طوكيو واستولوا عليه اعتراضا على دستور اليابان ما بعد الحرب العالمية الثانية والذي قدم خطابا ينتقده بشدة قبل أن ينتحر بشق بطنه بسيف الكاتانا التقليدي الياباني في طقس انتحار ياباني قديم يعرف بالسوبوكو يقوم به الساموراي لاسترجاع شرفهم المفقود.



6 لودفيغ بولتزمان

لودفيغ بولتزمان

فيزيائي نمساوي معروف لمساهماته في مجال التارموديناميك وكان أحد أهم المدافعين عن النموذج الذري في زمن لم تكن فيه النظرية تلقى رواجا علميا واسعا.







أعماله شكلت نقلة نوعية في المجال رغم أنها لم تلق الرواج اللائق بها في حياته كما يشتبه أن العالم كان يعاني من الاكتئاب ثنائي القطب[1].

أيا كان السبب فقد أخذ بولتزمان حياته بنفسه في إحدى عطلاته مع عائلته تاركا وصيته أن تحفر معادلته على شاهد قبره وهو ما كان له إذ نقشت المعادلة S=k*LogW  تحت اسمه دليلا دائما على رقود عبقرية فذة تحتها ولا يزال مرقده مستقطبا للفضوليين بسببها.

[1] مرض تتراوح فيه حالة المريض بين نوبات الفرح الشديد (الغير طبيعي) والإكتئلب كان يسمى سابقا الهوس الاكتئابي.



7 والاس كاروثرز

والاس كاروثرز

كيمائي أمريكي فذ ترأس قسم الكمياء العضوية في شركة دو بونت.
ساهم في صناعة النيوبرين[1] فضلا عن كونه مبتكر مادة النايلون.
بعد اكتشافه العظيم، ظل كاروثرز يعتبر نفسه فاشلا ولم يحقق الكثير في حياته واشتد به الاكتئاب ليبلغ ذروته بعد وفاة شقيقته فانتحر في إحدى غرف الفنادق بعد أن تناول جرعة سيانيد مزجها بعصير الليمون.

[1] مادة من المطاط الصناعي.



آلان تورنج

آلان تورنج
آلان تورنج


إن كانت الشخصيات السابقة قد قبلت بالموت حلا لسبب أو لآخر فيمكننا القول أن آلان تورنج قد جر إليه جرا.
رياضي ومنطقي وباحث وخبير تشفير إنجليزي، عجل بإنهاء الحرب العالمية الثانية سنتين مقدما عندما تمكن من فك شفرة آلة الأنيغما التي كان الألمان يستخدمونها لتناقل الرسائل السرية إذ قال ونسن تشرشل أن جهازه ربح الحرب، بعد الحرب بدأ العمل على الحواسيب فيعتبر بذلك أب علم الحاسوب الحديث كما طور اختبار تورنج للكشف عن ذكاء الحواسيب (إلى اليوم لم نصنع حاسوبا ذكيا بمعنى الاختبار بالمناسبة) وتمكن فعلا من صناعة أحد أوائل الحواسيب في العالم، لذا يراه الكثيرون كأحد أعظم علماء القرن العشرين.
إن كنت تتساءل ما الذي قد يدفع شخصا كهذا للانتحار فآلان تورنج كان مثليا جنسيا، الأمر الذي كان لا يزال يعتبر جريمة في بريطانيا في ذلك الوقت وعليه حوكم سنة 1952 بعد طرده من عمله وتجريده من كل امتيازاته وأعطي خيارين، إمّا القبول بثمانية عشرة شهرا في السجن (الأمر الذي ليس حكيما جدا نظرا إلى حالته) أو الإخصاء الكيميائي فاختار الخيار الثاني وعليه تم تزويده بجرعات يومية من الأستروجين[1] لمدة سنتين -وسأترك لكم شرف قراءة ما يفعله هرمون كهذا بجسم رجل-، غير قادر على تحمل الآلام والإهانة اللاحقة، انتحر تورنج بعدها سنة 1954 بعد أكله تفاحة مسممة بالسيانيد عن عمر واحد وأربعين عاما فقط مخلفا خلفه موروثا علميا عظيما يدفع الكثيرين إلى التحسر عن كم كان ليقدم أكثر لو عاش لفترة أطول قليلا.

[1] الهرمون الجنسي الأنثوي







موضوع انتحار هذا العبقري ألهمني لأكتب حول المثلية الجنسية من منظور علمي:
المثلية الجنسية: بين الواقع والخرافات | دراسات علمية

جدير بالذكر أن الحكومة البريطانية أعلنت اعتذارا رسميا لتورنج سنة 2009 لتتبعها بذلك الملكة سنة 2013.
إلى هنا تنتهي قائمتنا الصغيرة وتبقى القائمة الأصلية طويلة لا يكفيها ألف مقال، فهذه ليست إلا مجموعة صغيرة من العباقرة البارزين الذين اختاروا درب المأساة طريقا للخروج ويسرنا أن تتفضلوا بإثراء القائمة أكثر بتعليقاتكم.



تعليقات الفايسبوك

2 Comments

  1. ‎تنبيهات ‫:‬ المثلية الجنسية: بين الواقع والخرافات | دراسات علمية

  2. ‎تنبيهات ‫:‬ كوثر مولي: لماذا تركت الطب وتوجهت إلى الرياضيات؟ - مجلة فكرة - IDEA Magazine

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *