شركة آبل تتحصل على براءة اختراع لتوقيف التصوير

شركة آبل تتحصل على براءة اختراع لتوقيف التصوير

- ‎فيالتقنية
943
التعليقات على شركة آبل تتحصل على براءة اختراع لتوقيف التصوير مغلقة
@عبد الجبار دبوشة
شركة آبلشركة آبل

كما عودتنا شركة آبل دائما بمفاجئاتها السارة، هذه المرة سيكون الخبر مفرحا جدا لأمناء المعارض والمتاحف، الأمر سيوفر عليهم الكثير من التعب والحرص على المراقبة الشديدة لانتهاك قواعد منع التصوير، وهو بمثابة نقلة نوعية في تاريخ التكنولوجيا برمتها، على الرغم من أن الفكرة تبدو بسيطة إلّا أن أهميتها عالية جدا، وقد لا يفهم هذا الأمر أفضل من المتخصصين في هذا الشأن، منهم الفنانين الذين يقدّمون على سبيل المثال مسرحيات جديدة، أو المنتجين حين تقديم أعمالهم في قاعات السنما،  الكثير من الأفلام قد صُورت من شاشة العرض نفسها سواء عن طريق كاميرا الجوال أو كاميرا احترافية، وهذا الأمر يعتبر بالنسبة للمنتجين شيئا مزعجا جدا قد يُسبب لهم جلطة دماغية، إذ أن تسريب الفيلم ينقص الإقبال على مشاهدته في قاعات السينما وبالتالي هذا يعني فقدان الكثير من الأرباح، لكن… ليس بعد اليوم!

منذ فترة وجيزة أعلنت شركة آبل تحصلها على براءة اختراع تتعلق بتوقيف إلتقاط الصور أو الفيديو باستخدام الأشعة الحمراء، داخل الأمكان التي يُمنع فيها التصوير كقاعات الحفلات، المسارح، والسينما، أوّل من أعلن على تحصل آبل على براءة هذا الاختراع هو موقع Patently Apple.

شركة آبل توضح آلية عمل الإختراع

تعمل هذه الخاصية عن طريق إطلاق الأشعة الحمراء فيتعرف الهاتف على الإشارات الموجودة في الجوار، والجميل في هذا الاختراع أن توقيف إمكانية التصوير لا يكون داخل المكان بكامله، بل يمكن تحديد شيء معيّن فقط بتوجيه الهاتف إليه فيمنع تصويره بتوقيف الكاميرات الموجهة إليه، في حين يمكن للحاضرين التقاط صور مع أصدقائهم لكن بمجرد توجيه الهاتف إلى خشبة المسرح مثلا يتوقف التصوير أو تتغير الصورة التي تظهر على شاشة الكاميرا.




لم يتوقف إبداع شركة آبل عند هذا الحد، هذه الفكرة الأخيرة التي قدمتها أعتقد أنّها مميّزة جدّا وهي بمثابة دعم كبير لمنظمي الإحتفاليات والمعارض، حيث اقترحت تغيير ما يراه المستخدم على شاشة الكاميرا بدل توقيفها تماما، وتقديم معلومات إضافية قد تفيده، على سبيل المثال عندما يوجه الكاميرا إلى لوحة فنية معيّنة تقدم معلومات حولها، أو كمثال آخر… عند توجيه الكاميرا إلى الممثلين على المسرح يظهر لك إسم كل ممثل مرفقا بمعلومات مهمّة حوله…

إختراعات آبل التي تبهرنا باستمرار، تظهر لنا بوضوح أنّ الإبداع لا حدود له، وأنّ أعظم الإنجازات حقا قد تبدأ بفكرة، تصوّر حجم الفائدة التي ستُجنى من هذه الإضافة البسيطة فقط، تحصل كلّ هذه التطورات المستمرة ببساطة لأنّ شركة آبل ككل الشركات العالمية الكبرى تحفّز عمّالها على الإبداع والإبتكار باستمرار، بل وتجعل الأولوية إلى تطوير نسخها بطريقة مذهلة لا أن تقف في مكانها، السوق العالمي في تطور مستمر وكل من يطيل التفكير أو يعطّل حواسه الإبداعية، سيجد أنّه قد خسر مكانته في سلم الترتيب، لذلك عزيزي القارئ… لا تصدّق كل شخص يقول لك “فكرتك لا تنفع”، تعلّم كثيرا واجتهد، ربّما ستكون لنا نحن أيضا مثل شركة آبل تؤسسها أنت، لكن إن أردت ذلك حقا، فتعلم أن تعترف بمبدأ “العلم والعمل” وتجنب أن تكثر الكلام مثل كاتب هذا النص!

المصدر: موقع cnn


تعليقات الفايسبوك