البعوض: خمسة أشياء تجعلك أكثر عرضة للسعاته.

البعوض: خمسة أشياء تجعلك أكثر عرضة للسعاته.

- ‎فيعلوم
2330
1

البعوض… الكابوس الأكثر إخافة بالنسبة لذلك الشخص الذي مهما فعل يعود من الأمسيات الصيفية المقضية خارجا بجلد مغطى بلدغاته، هذا ما حصل تماما مع أبي.. بعد خروجه في عطلة مع أصدقائه، هو الوحيد من بينهم الذي عاد بطفح جلدي كأنّما تعرض لغارة بعوض لا لبضعة لسعات فقط، الأمر الذي جعلني أفكر في سبب منطقي لحصول ذلك، بدأت التفكير في اعتقادات الناس التي تبدو أحيانا لا عقلانية فيما يسبّب تعرض البعض للقرص أكثر من غيرهم، مثل أكل الثوم أو امتلاك “دم حلو” إلى أن عدت إلى “العلم”، بحثت كثيرا لأحل هذا اللغز وقد خلصت إلى هذا النص، إذ أنّني تعرفت على عوامل علمية دقيقة قد تزيد احتمالية تعرضك للسعات البعوض.



1- الزمرة الدموية

للأسف أنّ بعض الأسباب لا يمكنك أن تفعل شيئا حيالها، مثل نوع دمك، فقد توصلت دراسة علمية إلى أن أصحاب الزمرة O  أكثر عرضة للزيارات الغير لطيفة إطلاقا من البعوض من أصحاب الزمرة A. في الحقيقة ذلك راجع لنوع السكر الموجود في أغشية الكريات الدموية الحمراء من نوع O والذي يعتبر محبّبا أكثر للبعوض، ولهذا زمرة دمك قد تشكل فارقا كبيرا.

إضغط على زر التالي > لمتابعة القراءة على الصفحة الموالية



السابق1 من 5

تعليقات الفايسبوك

‎تعليق واحد

  1. ‎تنبيهات ‫:‬ فيروس زيكا: خطر البعوض الزاعج يهدد العالم

‎التليقات مغلقة‫.‬