فتيات لكنّهن قطع غيار!

فتيات لكنّهن قطع غيار!

- ‎فيمجتمع وأخلاق
2736
7
فتياتفتيات

فتيات لكنّهن قطع غيار!

“كانوا يضعون شريطا لاصق فوق كاميرا الحاسوب، ثم أصبحوا يتراقصون في الانستغرام”، القائل أحدٌ أظن أن قلبه امتلأ بهذه السخافات.

(ملاحظة: نُقلت العبارة كما هي متداولة على مواقع التواصل الإجتماعي دون إسنادها إلى جمع المؤنث السالم)

   سيقول البعض لما أحشر أنفي مرة أخرى في هذه الفئة التي كانت خائفة من العوالم الافتراضية، ثم لمّا وجدت الأمر عادياً ما لبثت تكشف عن أسرار أنوثتها (مفاتنها) هنا وهناك، في مواقع التواصل الاجتماعي، أين لا يوجد أحد من رجال البيت أو ربمّا يوجد ولكنه لا يتفانى في ضغط زر لايك على صورة أخته أو قريبته، تلك التي اعتادت أو أصبحت لها بمثابة هواية أن تضع صوراً تبرز من خلالها أجزاء من جسدها دون أن يُكتشف من تكون، المهم عندهم وعندها أن وجهها غير واضح، غير ذلك لا ضرر…

   أولئك اللواتي أتحدثُ بخصوصهن هن المحجبات (زعما) اللاتي كان يجب أن تعرفن أولاً معنى الحجاب والغرض منه ثم ترتدينه، إنّه ليس مجرد شال يوضع فوق الرأس حال خروجهن من البيت.

   عزيزتي إن كنت مقتنعة بمبدأ أن الحجاب شرع، فذلك لا يسقط أبداً في الشاطئ ويشمل الغرة أيضاً والشعر والأرجل والأشياء الأخرى من الجسم التي تزدهر في صالات الأفراح، ويصيبكن الجنون في التقاط الصور لها، أن تضعي صورتك في ّأيّ موقع بحجابك إن كنت محجبة سواء كانت صورة كاملة أو نصفها فقط، وبدونه إن كنت متبرجة فذلك شأنك ولا سلطان لأحدٍ عليك، بل أنني والكثير أحترمهن بعكس من تتفنن في القص واللصق وكل يوم تضع جزء وكأن جسدها (piéces détachées)، لتنهال عليها الإعجابات من كائنات لم تنقرض بعد، يقال عنهم بالعامية (مخلوعين أو حلابين)، هذا إن لم تجد لها مئة ديناصور قد وقع في حبّها، هكذا على حين غرّة كما يفعل مع كل تاء تأنيث عادة.

قد ينتقد البعض رأيي ويقول أنّها حرية شخصية، وكلٌّ حرّ في نفسه كما أنّ الآخرين يفعلون ما هو أكثر، أقول له أنّ أعظم انكساراتنا الأخلاقية حدثت لماّ أصبحت الأخطاء تُقاسُ بعدد الناس الذين يقعون فيها، حينها تصبح عادية بحيث أنّه لن يكون هنالك أحد يقول لك هذا غير لائق، ما دامت هنالك فرصة ليقترفه هو أيضاً أو يبتلى به أحد أفراد عائلته، الكثيرات ترين أنّه لا مشكلة من أن يرى الآخرون مفاتنهن ولباسهن المتبرج طالما لا يستطيع أحدٌ أخذ صورهن تلك وتهديدهن بها، وكأنّ أكثر ما نخشاه هو الأهل والعرف والتقاليد والفضيحة !!

    صدق من قال أن هنالك إله آخر نعبده وهو الناس، نخاف منهم أكثر من خوفنا من الله،  لا أريد الخوض في أمور دينية ولا يمكن أن أنقل رأي الشرع في هذا الموضوع بالذات، إلاّ أنه من المخجل حقاً أن تخترق العوالم الافتراضية خصوصياتنا وتكسر الخجل الذي نتغنى به في العالم الحقيقي، ليست التكنولوجيا من فعلت ذلك ولا الانفتاح على الحريات، يجبُ أن ندرك أن هذه الأشياء جاءت فقط لتكشف لنا وللآخرين كمية القيم التي تبنيناها طبقاً لما يمليه علينا آباءنا وأمهاتنا، دون أن نهضمها في عقولنا ونقتنع بها، وأيضا لتسمح لنا ممارسة المعاصي جهراً، رغم هذا لا نكف عن النفاق الاجتماعي الذي يقضي بأننا بنات عائلة نحب الستر ونفتخر بحجابنا ولا نكف عن تنزيل منشورات تبطلها صورنا التي أتحنا للجميع خاصية التعليق عليها لنتلذذ بانبهارهم ونرضي غرورنا، فيما يتم هنالك تعليق مبهم تراه الكثيرات وتتجاهلنه، يقول هذا الأخير:

     ماذا يعني الحجاب؟

لن تجيب أي واحدة منهن… أعرف… لن تجيب الكثيرات اللواتي ما زلن يمارسن مهنة القص واللصق، وما زلن يرتدين الحجاب ليقال عنهن محجبات فقط أو لأنهن تعبن من استخدام السيشوار كل يوم، لن تجيب الصديقات التي رأيتُ منهن ذلك ونصحتُهن ولكن لم تتغيرن، ستتجاهلن ما كُتب هنا أيضاً بحجة الحرية الشخصية وسيتوقفن عن وضع علامات الإعجاب في صفحتي  لبضع أيام ربما، ثم تسامحن لساني الطويل، تسامحنني ليس لأن قلوبهن بيضاء فقط، بل لأنه لا خير في أمة لا يتناصحون فيما بينهم.

  إذا كنت تظن أنّ هذه النصيحة يمكن أن تغير أشخاصاً للأفضل، شاركها معنا، وتذكر دائماً أن رحم الله أمرءا  أهدى لي عيوبي في مقال.

تعليقات الفايسبوك

7 Comments

  1. Avatar

    أوافقك الرأي جداً أخيتي ، و الأمر لا يتعلق بالحرية الشخصية ، بل بسفينة الأمة التي صار القاصي و الداني يحفرون على خشبها ليُغرقوها أكثر ..
    كلماتك و مصطلحاتك حلوة و ممتعة ، استمتعت فعلاً بالقراءة ، بورك فيكِ و بكِ

    1. Avatar

      بشرى آسية

      شكرا عزيزتي وفيك بركة

  2. Avatar

    Meriem Laifa

    Good point. and Good words 🙂

    1. Avatar

      بشرى آسية

      شكرا مريم <3

  3. Avatar

    مقال جيد وموضوع في الصميم.
    فقط تصحيح-
    “كن* تضعن* شريطا لاصقا* فوق كاميرا الحاسوب، ثم أصبحن* تتراقصن* في الانستغرام”، القائل أحدٌ أظن أن قلبه امتلأ بهذه السخافات.

    1. Avatar

      منال قناوي

      بل كن يضعن وأصبحن يتراقصن
      وأنتن تضعن وأصبحتن تتراقصن

    2. Avatar

      منال قناوي

      وبارك الله فيك على اهتمامك باللغة

‎التليقات مغلقة‫.‬