أمل الشفاء من السيدا!

أمل الشفاء من السيدا!

- ‎فيعلوم
1798
التعليقات على أمل الشفاء من السيدا! مغلقة
أمل الشفاء من السيدا
متلازمة نقص المناعة المكتسبة أو السيدا كما يعرفه الجميع، الوباء الذي حصد الكثير من الأرواح، ناتج عن العدوى بفيروس العوز المناعي البشري HIV الذي ينتقل عبر الدم ليهاجم الجهاز المناعي ثم بقية الخلايا، تم تشخيص أول حالة للمرض بجمهورية الكونغو الديمقراطية سنة 1959، كما بدأ ظهور الفيروس في الولايات المتحدة الامريكية أواخر السبعينات عند رجال مثليين مصابين بالسرطان، تم اكتشاف الفيروس لأول مرة سنة 1983، و في عام 1999 اكتشف فريق من العلماء وجود الفيروس عند قردة شمبانزي في غرب إفريقيا، وبذلك وضعوا فرضية الصياد (انتقال فيروس العوز المناعي القردي SIV من الشمبانزي إلى مجموعة من الصيادين و تشكيله لطفرات وراثية هو سبب ظهور النسخة البشرية للفيروس).
يعتبر HIV فيروس قهقري يحتوي على حمض نووي ريبي RNAv، يهاجم أساسا الخلايا اللمفاوية التائية حيث يتثبت على مستقبلاتها، ويحقن مادته الوراثية ومجموع انزيماته الخاصة داخل هيولى الخلية المضيفة. يقوم بعدها باستنساخ عكسي لتشكيل حمضه النووي الريبي منقوص الاكسجين DNAv، ليندمج مع الحمض النووي للخلية، وبعد حدوث الاستنساخ يتم تشكيل فيروسات جديدة ناضجة تتبرعم من غشاء الخلية وتنتشر عبر الدم لإصابة خلايا جديدة وتخريب الجهاز المناعي، ما يترك الجسم عرضة للالتهابات والعدوى بمختلف الفيروسات وبالتالي ظهور متلازمة نقص المناعة المكتسبة.
الاحصائيات الجديدة لمنظمة الصحة العالمية تشير إلى انخفاض معدل الإصابة بحالات العدوى الجديدة بنسبة 35 بالمائة وانخفاض نسبة الوفيات الناجمة عن السيدا بنسبة 25 بالمائة بعد استخدام العلاج المضاد للفيروسات القهقرية ART، وهو مركب من 2 إلى 3 أدوية تعمل على تثبيط نشاط فيروس HIV وتكاثره، ما يعطي للجهاز المناعي للحامل له الفرصة لاستعادة دوره، كما تمنع تطور العدوى إلى السيدا وانتقالها بين الأشخاص.
تنقسم مضادات الفيروسات القهقرية الى 6 فئات تتضمن أكثر من 25 دواء:
1-مثبطات انزيم الاستنساخ العكسي غير النوكليوزيدي (NNRTIs ) :
تعمل على إيقاف الاستنساخ العكسي للفيروس بالتفاعل مع الموقع الفعال للانزيم الخاص بذلك وإعاقة ارتباطه بنيكليوتيدات الحمض النووي الريبي الفيروسي RNAv نذكر منها: النيفيرابين Nevirapine  NVP والأيفافيرنز Efavirenz EFV.
2-مثبطات انزيم الاستنساخ العكسي النوكليوزيدي والنوكليوتيدي ( NRTIs)
تعمل كمثبطات تنافسية، تحتوي على نظائر للنوكليوتيدات والنوكليوزيدات تعيق ارتباط النوكليوتيدات الحقيقية بانزيم الاستنساخ العكسي وعدم تشكيل الحمض النووي الريبي منقوص الأكسجين الفيروسي DNAv مثل: لاميفودين Lamivudine 3TC أباكافيير Abacavir ABC
3-مثبطات البروتياز (PIs4)
تعيق نشاط إنزيم البروتياز (يعمل على تفكيك البروتينات و نضجها) ما يفقد الفيروس الجديد خاصية عدوى الخلايا اللمفاوية: دارونافير Darunavir ريتونافير Ritonavir.
4-مثبطات الدخول (CCR5s)
تمنع دخول الفيروس للخلايا المضيفة مثل دواء المارافيروك Maraviroc الذي يعمل كغطاء للمستقبل CCR5 الموجود على أغشية الخلايا اللمفاوية التائية المساعدة.
5-مثبطات الانتغراز (INSTIs)
الانتغراز إنزيم يعمل على دمج DNAv مع الحمض النووي للخلية المضيفة، بتثبيط نشاط الانزيم لا يتم تكاثر الفيروس (رالتيغرافير Raltegravir)
6-مثبطات الاندماج (FIs)
تمنع اندماج غشاء الفيروس مع غشاء الخلايا اللمفاوية التائية 4 وبالتالي عدم الدخول الى الخلية: الانفوفيرتيد Enfuvirtide T-20،
لكن لهذه التركيبة آثار جانبية كالصداع، الدوار، انتفاخ اللسان وتخريب الكبد، تختلف درجاتها من مريض إلى آخر حسب الجرعات المأخوذة، بعضها ناتج عن التداخلات مع أدوية أخرى.
تتميز الفيروسات القهقرية خاصة فيروس العوز المناعي البشري بكثرة الطفرات الوراثية وتغيير بروتيناتها وبذلك يطور مقاومة ضد الأدوية السابق ذكرها.
بمناسية اليوم العالمي للسيدا المصادف للأول من ديسمبر 2015، وضعت منظمة الصحة العالمية توصيات جديدة لإيصال العلاج لعدد أكبر من المصابين خاصة في قارة افريقيا، بالإضافة إلى تشجيع أبحاث علمية أخرى للوصول الى حل نهائي للوباء بحلول عام 2030 تحت شعار “الوصول الى الصفر” “Getting To Zero”.
المصادر:
1- موقع منظمة الصحة العالمية
2- Drugs that fight HIV-1- The U.S. Department of Health and Human Services
3-Overview of HIV treatments – aids.gov
4- aidsinfo.nih.gov
5-where did the hiv come from ? theaidsinstitute
6-ويكيبيديا

تعليقات الفايسبوك