قصيدة “سِرْدَابُ المَلِكْ”

قصيدة “سِرْدَابُ المَلِكْ”

- ‎فيأدب
959
التعليقات على قصيدة “سِرْدَابُ المَلِكْ” مغلقة
@عبد الجبار دبوشة

قصيدة “سِرْدَابُ المَلِكْ”
إعْصِفْ بِي…
أَخْرِجْ مَا فِيكَ
مِنْ رُجُولَةٍ زائِفَهْ
انْزَعْنِي مِنْكَ
فَنَسَبِي لَا يُثْبَتُ
إلَى جُثَّةٍ جَائِفَهْ
***
ظَلِّلْنِي مَا شِئْتَ
فَعَيْنِي دُونَ الأعْيُنِ شَائِفَهْ
إعْصِفْ…
ثمّ ألْفَ مَرَةٍ احْلِفْ
اسْبَحْ بَيْنَ السَمَاوَاتْ
إلْبَسْ أجْنِحَةَ المَلَائِكَهْ
ضَعْ أَحْمَرَ الشِفَاهْ
إعْتَلِي الجِبَالَ الشَاهِقَهْ
ألْقِي فِينَا خِطَابًا
قُلْ كَلِمَاتٍ لَائِقَهْ
أعِدَّهَا جَيِّدًا
لَيْسَتْ كَأيَّةِ سَابِقَهْ
لَا تُكْثِرِ التَلَعْثُمَ
وَقُلْهَا جُمْلَةً رَائِقَهْ
أَسْرِعْ قُلْهَا
“قُلْ حَقِيقَتَكَ المُنَافِقَهْ”
أخْبِرْنَا أنَكَ تَزَوَجْتَ سَنْدْرِيلَا
مِنْ عُصُورٍ فَائِتَهْ
لِمَصْلَحَةِ القَصْرْ
وَبِطَلَبٍ مِنَا
كَأُمَّةٍ عَلَى العَهْدِ سَائِرَهْ
***
تَسَخَّفْ مَا شِئْتْ
غَنِّ لِي أجْمَلَ الأُغْنِيَّاتْ
قُلْ أَيَّ شَيْء
كُنْ سَيِّدًا بَهْلُولًا
لَا تَرْتَد الألْوَانَ البَاهِتَهْ
إكْذِبْ وَصَدِّقْنِي
سَنَدُكَ مَرْمُوقٌ
وَسَنْدْرِيلَا لَنْ تَبْقَى نَائِمَهْ
***
أحْدِثْنِي ثَوْرَةً
حَمِّلْنِي ألْفَ وِزْرٍ
ولَا تُحَمِّلْنِي هَزِيمَتَكَ الشَائِمَه
***
صَبْرًا علَيّ…
سَتَفْرَحُ اليَمَامَاتْ
سَيُحَلِقُ فِي الهَوَاءِ
هَوَاءٌ غَيْرَ الهَوَاءْ
سَتُمْطِرُ الغَيْمَاتْ
قُرْبَانَ الدِّمَاءْ
فَوَّاحًا يُعَطِّرُ الأجْوَاءْ
سَتَعُودُ فَرَاشَتِي
سَيَنْبُتُ الزَهْرْ
بَالأَحْمَرِ القَانِي
تَعُودُ أَحْضَانُ أمِّي
تُبِيدُ المُعْجِزَاتْ
سَتَطْمَئِنُ سَنْدْرِيلَا…
بِأَهَازِيجِ العُشَاقَ
حَوْلَ القَصْرِ تَتَعَالَى الوَيْلَاتْ
يَنْتَفِضُ فَارِسْ
فَيُهْدِيهَا تَاجَ النَجَاةْ
سَيَنْتَهِي زَمَنُ التَنْدِيدَاتْ
يَخْتَفِي غِشَاءُ العَيْنِ
نَرَى الشَيْطَانَ وَالمَلَائِكَهْ
سَتَزْدَرِيك نَشْوَةُ العِصْيَانْ
يَوْمَ نَعْلَمْ
مَنْ نَحْنْ!
مَنْ كُنَّا؟
كَيْفَ هُنَّا؟!
سَنَعْرِفُ القَضِيَّهْ…
***
سَأَسْعَدُ بِغَيْرِ رِضَاكْ…
فَاغْضَبْ عَنِّي
تسخّط ما شئت
حِينَ أنَالُ البُنْدُقِيَّهْ…
أسدد أُذُنَيْكَ
لِتَحْذَرَ جِدًّا
إنِ الزِنَادُ وَلَّى عَلَيْكَ
يُزَعْزِعْكْ..
يُسْمِعْكَ الدَّوِيْ
يُكَلِمْكَ عَنْ ثَائِرٍ عَرَبـِيْ
يَنْتَفِضْ….
يَخْسِفْ خَائِنًا بَغِيْ
ستعافك الجوارح
وتتلذذ بك الديدان
فغَدًا سَنَعْلَمْ
وَيُسْدَل سِتَارُ المَسْرَحِيَّهْ

تعليقات الفايسبوك